Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

الوضع الصحي محل متابعة من السلطة الجهوية

الوضع الصحي محل متابعة من السلطة الجهوية

Share to Facebook Share to Twitter Share to Google Plus

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اشرف السيد اكرم السبري والي المنستير مساء اليوم الإثنين 08 جانفي 2018 بمقر الولاية على جلسة عمل بحضور السيد المعتمد الأول و السيد الكاتب العام للولاية و السيد المدير الجهوي للصحة و المندوب الجهوي للتربية و مدير الإدارة الجهوية للصحة الوقائية، خصصت للنظر في الإجراءات الوقائية و الاستباقية اللازمة للتوقي من نزلة البرد الحادة و خاصة منها التي تعرف بأنفلونزا الخنازير (H1N1).

   و قد أوصى السيد الوالي بمزيد اليقظة و الانتباه و تكثيف من الحملات التحسيسية و التوعوية للاطار الطبي و المشرفين على المؤسسات الصحية و للمواطن على حد السوى،  للتوقي من هذا الفيروس حفاظا على صحة و سلامة الجميع.

   و أوضح السيد المدير الجهوي للصحة بأنه تم وضع خطة "صحة - تربية" لمتابعة الوضع الصحي بالوسط التربوي مع التأكيد على انطلاق حملة تحسيسية في الغرض من 09 إلى 13 جانفي الجاري مع اتخاذ نفس الإجراءات بمؤسسات الطفولة بالتنسيق مع المندوبية الجهوية لشؤون المرأة و الأسرة و الطفولة علاوة على تنظيم يوم تكويني لفائدة الاطباء يوم 10 جانفي 2018.


   كما أكد المدير الجهوي للصحة أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة تقريبا من توعية و تحسيس الأطباء و المشرفين على المؤسسات و الدوائر الصحية و توفير الأدوية و الادوات الطبية و الشبه الطبية الضرورية، موضحا أنه سجل 42 حالة إقامة بالمستشفيات و المصحات بالجهة تشكو من صعوبات في التنفس من بينهم 25 حالة " قريب" عادي او صعوبة في التنفس تمت الإحاطة بهم و غادروا المستشفيات و تسجيل 11 إصابة بأنفلونزا الخنازير تمت معالجتهم و غادروا و لا تزال حالة وحيدة محل متابعة طبية.

    و من جهته أكد السيد المدير الجهوي للتربية أنه لم يتم تسجيل إلى حد التاريخ أي إصابة بأنفلوانزا الخنازير بالوسط التلمذي و قد تم تركيز خلية يقظة بمقر المندوبية الجهوية للتربية في متابعة متواصلة لما يستجد مع التوصية للاطار التربوي و الاداري للمتابعة الدقيقة للوضع الصحي بالوسط المدرسي حفاظا على سلامة التلاميذ و الإطار التربوي و الاداري بالمؤسسات التربوية.


728 x 90