Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

جلسة عمل حول القطاع الفلاحي

جلسة عمل حول القطاع الفلاحي

Share to Facebook Share to Twitter Share to Google Plus
تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اشرف السيد والي المنستيرمساء اليوم الثلاثاء 09 جانفي 2018 على جلسة عمل  بحضور السادة المعتمد الاول و الكاتب العام  للولاية و المدير الجهوي للفلاحة و رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري خصصت للنظر في بعض النقاط ذاتالعلاقة بقطاع الفلاحة و الصيد البحري استعدادا للزيارة التي سيؤديها السيد كاتب الدولة للصيد البحري .

و قد اشار السيد رئيس اتحاد الفلاحين الى بعض المشاكل الني تعاني منها الجهة و على راسها النقص في مياه الري مبينا ان حاجيات الجهة قدرت ب7 مليون م3 من المياه لكن الظروف المناخية التي مرت بها البلاد خلال السنوات الاخيرة تسببت في شح المياه ،غير ان هذا لم يمنع فلاحوا الجهة من الزراعة و النضال من اجل المحافظة على مستوى الانتاج باستعمال عديد الطرق للاقتصاد في الماء ، اما في ما يتعلق بقطاع الصيد البحري فقد اكد ان القرار الوزاري الاخير الذي فرض على اصحاب المراكب وضع الة VMS  ، وهي عبارة عن جهاز طرفي GPRS يعتمد لتنظيم حركة سفن الصيد ، قد  يمثل عبئا  اضافيا لأصحاب المراكب صغيرة الحجم المعتمدة للصيد الساحلي.

و من ناحيته اكد السيد المدير الجهوي للفلاحة ان الزيارة المرتقبة للسيد كاتب الدولة للصيد البحري ستكون فرصة لدعم الجهة على مستوى بعض الموانئ كتوسعة ميناء صيادة و الذي رصدت له ميزانية للدراسة قدرت ب 130 الف دينار و دعم و تهيئة موانئ المنستير و البقالطة و قصيبة المديوني مضيفا في ذات السياق ان قطاع الدراين في الجهة في حاجة الى مزيد التنظيم للمحافظة على الثروات البحرية.

و قد ثمن السيد والي المنستير المجهود الجبار الذي تقوم به مختلف الاطراف المتدخلة في قطاع الفلاحة و الصيد البحري مما جعل ولاية المنستير تحتل  المراتب الاولى على مستوى الانتاج الفلاحي مؤكدا ان السلطة الجهوية ستواصل دعمها لهذا القطاع الحيوي بالتعاون مع المصالح المركزية من اجل تذليل كل الصعوبات.


728 x 90