Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

المنستير : الملتقى حول استراتيجية النهوض بقطاع الخشب و التأثيث

المنستير : الملتقى حول استراتيجية النهوض بقطاع الخشب و التأثيث

Share to Facebook Share to Twitter Share to Google Plus
تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اشرف السيد سليم الفرياني وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة صباح اليوم الجمعة 02 فيفري 2018 و بحضور السيد اكرم السبري والي المنستير و السيد البشير عطية كاتب عام الولاية و حضور ثلة من الاطارات الجهوية و ممثلي المنظمات الوطنية و مكونات المجتمع المدني، على فعاليات الملتقى  حول استراتيجية النهوض بقطاع الخشب و التأثيث المنعقد بأحد نزل الجهة تحت عنوان " المنستير قطب للتجديد و اشعاع دولي للقطاع" و ذلك  بحضور العديد من الخبراء و الأساتذة و الناشطين و المستثمرين في هذا القطاع و الحرفيين القادمين من العديد من الولايات.

    و أوضح السيد أكرم السبري والي المنستير  ان ولاية المنستير تعد قطبا  في قطاع الخشب و التأثيث لا سيما مصنع سقانص الاثاث الذي فاق اشعاعه المستوى الوطني بالإضافة الى مراكز التكوين في هذا المجال و التي تستقطب العديد من الشباب.

  و اكد السيد الوزير في كلمة افتتاح فعاليات هذا الملتقى على ان قطاع الخشب و التاثيث قطاع حيوي يضم اكثر من 400 مؤسسة صغرى و متوسطة و ما يقارب عن 10000  وحدة حرفية  و يوفر حوالي 2400 مليون دينار في مجالات متعددة على غرار الالواح الخشبية و القشرة الرقائقي و اللدائني و منتجات البناء الخشبية و اعمال النجارة و اعمال الديكور و القوالب الخشبية و غيرها.

    و اضاف الوزير ان احداث المركز الفني لصناعة الخشب و التاثيث سنة 1996 كان بمثابة جسر العبور بين المؤسسة و التكنولوجيات الحديثة في ميدان الخشب و التاثيث و ذلك بفضل الامكانيات المتوفرة من كفاءات بشرية و تجهيزات عصرية و مخابر ساهمت في النهوض بهذا القطاع الى جانب دورات التكوين المستمر التي يؤمنها المركز و المساعدة التقنية التي يقدمها المركز للمؤسسات الصناعية للنهوض بمناهج التصنيع و تطويرها. كما اكد وزير الصناعة ان هذا الملتقى فرصة للقرب من الصناعيين و الحرفيين و الاستماع الى مشاغلهم و مشاكل القطاع قصد بحث سبل وضع اليات و برامج للنهوض بقطاع الخشب و التاثيث.

  و اثثت فقرات هذا الملتقى الجهوي حول استراتيجية النهوض بقطاع الخشب و التأثيث بمداخلة السيد خالد السلامي رئيس الجامعة الوطنية للخشب و التأثيث و مداخلة السيد عمر بوزوادة المدير العام للمركز الفني لصناعة الخشب و التأثيث بعنوان "دور التكوين و استقطاب الكفاءات لقطاع الخشب و التأثيث" و مداخلة السيد زياد الرويسي المدير العام للمركز الوطني للتكوين المستمر و الترقية المهنية حول " اليات التكوين" فضلا عن عرض شهادات نجاح لشركات ناشطة في قطاع الأثاث.

    و تتضمن الزيارة التي يؤديها السيد وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة الى ولاية المنستير زيارة ميدانية الى شركة " SANCELLA" و شركة روسبينا للاثاث و مؤسستي سارتاكس و سيتاكس و شركة " Sotufab Plast " و القطب التكنولوجي و محضنة المؤسسات بالقطب فضلا عن جلسة عمل مفتوحة بحضور الصناعيين.

    و اطلع السيد وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة على هامش اشرافه صباح اليوم بالمنستير على ملتقى حول استراتيجية النهوض بقطاع الخشب و التأثيث و بحضور السيد الوالي و بحضور السيد معتمد قصيبة المديوني و السادة المديرين العامين بوزارة الصناعة و المديرين الجهويين على نشاط شركة "سانسيلا  .. SANCELLA " التي تأسست سنة 1995 و المنتصبة بمدينة قصيبة المديوني و التي توفر  652 موطن شغل من بينهم 132 اطار و صاحب شهادة و مصنعة لحفاظات الأطفال ( 720 مليون قطعة في السنة  ) و حفاظات  نساء ( 400 مليون قطعة في السنة  ) و  مناديل ورقية لمختلف الاستعمالات و مواد تجميل (14600 طن في السنة).

و تضم هذه الشركة ثلاث فروع منها فرع بقصيبة المديوني و فرع بمدينة بوحجر من ولاية المنستير و فرع بمدينة عنابة الجزائرية و تسعى إدارة الشركة الى احداث استثمارات إضافية و توسعة لنشاطها باستثمارات تقدر بـ 30 مليون دينار  بمدينة قصيبة المديوني في غضون سنة 2020 و من المنتظر ان توفر 40 موطن شغل و 30 موطن شغل في مدينة بوحجر بعد إتمام مشروع التوسعة سنة 2019 بقيمة استثمارات 3 مليون دينار بالإضافة الى احداث فرع جديد للشركة بالقطب التكنولوجي بالساحلين خلال سنة 2021 على مساحة 43 الف متر مكعب و بقيمة 20 مليون دينار و من المنتظر ان يشغل حوالي 200 موطن شغل.

   كما زار السيد وزير الصناعة شركة روسبينا للأثاث المحدثة سنة 1985 و المنتصبة بالمنطقة الصناعية بمدينة المنستير و المشغلة لـ 240 عاملا من بينهم 25 اطارا.

    و قد تحصلت هذه المؤسسة المصنعة للأثاث على جائزتين دوليتين في مجال الجودة خلال شهر جانفي 2014 بنيويورك و خلال شهر ديسمبر من نفس السنة "بلاسفيقاس " بالولايات المتحدة الامريكية. و عاين السيد الوزير مراحل الصنع بمختلف ورشات المصنع كما اطلع صحبة السيد الوالي على غرفة مؤثثة بمنتوج المصنع وهي تضاهي غرف النزل سيتم تسويقها خلال شهر مارس الى السينقال و بذلك تكون هذه المؤسسة قد خلقت سوق جديدة تضاف الى السوق الجزائرية و الليبية و الفرنسية و العديد من الأسواق الافريقية و العربية الأخرى.

    كما شملت الزيارة الميدانية لوزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة، زيارة الشركة الصناعية للنسيج " SITEX" المنتصبة بمدينة قصر هلال و المشغلة لـ 600 عامل و المحدثة منذ سنة 1977. واطلع السيد الوزير و بحضور السيد الوالي و السيد معتمد قصر هلال و السيدة هالة عمران عضو مجلس نواب الشعب على مختلف مراحل التصنيع بهذا المصنع بداية من المواد الأولية الى غاية الحصول على اقمشة مختلفة علما و ان إدارة المصنع وفرت اعتمادات بقيمة 40 مليون دينار للتوسعة و لمزيد  الاستثمار خلال الفترة الممتدة ما بين 2014 و 2018.

    مؤسسة سارتاكس "SARTEX "المنتصبة بمدينة قصر هلال و الناشطة في صناعة الملابس الجاهزة المعدة للتصدير كليا و المشغلة لـ 2575 عامل و اطار، كانت محل متابعة و زيارة من قبل السيد وزير الصناعة و السيد والي المنستير حيث اطلعا على جودة المنتوج و على اخر التقنيات العصرية المستعملة في صناعة الملابس.

   اطلع السيد وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة و بحضور السيد والي المنستير على نشاط مؤسسة " سوتيفاب بلاست" ( SOTUFAB PLAST) المصنعة لجميع مواد البلاستيك بطاقة انتاج 6000 طن سنويا وهي محدثة سنة 2004 و منتصبة بالحرقوسية بمدينة بنان وهي مصدرة جزئيا الى كل من فرنسا و ليبيا و دول افريقية و تشغل 600 عامل من بينهم 100 من أصحاب الشهادات العليا.

    و اختتمت الزيارة الميدانية مساء اليوم التي اداها السيد سليم الفرياني وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة الى ولاية المنستير و الوفد المرافق له بزيارة القطب التكنولوجي بالساحلين حيث اطلع و بحضور السيد اكرم السبري والي المنستير و السيد البشير عطية كاتب عام الولاية و السيد عبد الرزاق خذير معتمد الساحلين، على اهم مكونات القطب التكنولوجي الذي تم احداثه في اطار الشراكة بين القطاعين العام و الخاص سنة 2006. و يتكون القطب التكنولوجي من إدارة القطب و منطقة تكملة للنسيج على مساحة 47 هك و فضاء للأنشطة الصناعية على مساحة 110 هك حيث تم الى حد الان اجمالا تهيئة 198 هك و 60 هك بصدد التهيئة كما يوجد حاليا 9 مؤسسة منتصبة و منتجة و من المأمول ان يبلغ عدد الشركات المنتصبة بالقطب في غضون 2025 حوالي 300 مؤسسة و بطاقة تشغيل 30 الف موطن شغل.

و اطلع السيد الوزير على ثمانية مشاريع جديدة بمحضنة المؤسسات بالقطب التكنولوجي  لباعثين شبان بصدد البحث للاستثمار في مجال النسيج التقني و الذكي و صناعة مواد التجميل و غيرها. كما كان للسيد الوزير و بحضور مختلف الإطارات الجهوية و المركزية لقاء مع بعض الصناعيين و خاصة في مجال النسيج، حيث مثل اللقاء فرصة استمع خلاله السيد الوزير و السيد الوالي الى مشاغل و مشاكل الصناعيين لا سيما المطالبة بتبسيط الإجراءات بميناء حلق الوادي لتمكين الصناعيين من الحصول على المواد الأولية المستوردة و المطالبة بالتخفيض من الاداءات و خاصة الديوانية الموظفة على المواد الأولية المستوردة بهدف الضغط على التكلفة في الإنتاج و في المقابل المطالبة بسن قوانين لتوظيف اداءات على البضائع المستوردة حتى لا تغرق الأسواق التونسية و تحافظ على القدرة التنافسية مع المنتوج التونسي. كما طالب الصناعيون بضرورة توفير اليد العاملة المختصة و ذلك بالتنسيق مع مراكز التكوين المهني و وزارات الاشراف قصد خلق مجالات تكوين تتماشى و سوق الشغل و طلب الصناعيين و في هذا الاطار اكد السيد رشيد الزراد صناعي في قطاع النسيج و عضو المكتب التنفيذي للجامعة التونسية للنسيج و الاكساء ان قطاع النسيج في تونس في حاجة حاليا الى حوالي  140 الف من اليد العاملة المختصة لضمان الترفيع في الإنتاج و الحد من هجرة بعض المؤسسات الناشطة في قطاع النسيج و الاكساء الى دول مجاورة.


728 x 90