animee

إشراف السيد سمير سعيد وزير الإقتصاد و التخطيط على الملتقى الإقليمي حول مساندة التنمية و المخطط التنموي 2023 – 2025 بولايات الوسط الشرقي

بلاغ إتمام عملية إسناد المساكن الإجتماعية

بلاغ إتمام عملية إسناد المساكن الإجتماعية المنجزة في إطار البرنامج الخصوصي للسكن الإجتماعي بولاية المنستير في جزئه المتكون من عدد 11 مسكن فردي بمعتمدية جمال و عدد 65 مسكن جماعي بمعتمدية الساحلين

بقية التفاصيل

إشراف السيد سمير سعيد وزير الإقتصاد و التخطيط على الملتقى الإقليمي حول مساندة التنمية و المخطط التنموي 2023 – 2025 بولايات الوسط الشرقي

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 
 واكب السيد المنذر بن سيك علي والي المنستير فعاليات الملتقى الإقليمي حول مساندة التنمية و المخطط التنموي 2023 – 2025 بولايات الوسط الشرقي الذي انتظم اليوم الثلاثاء 7 مارس 2023 بأحد نزل مدينة المنستير تحت إشراف السيد سمير سعيد وزير الإقتصاد و التخطيط و بحضور السادة ولاة سوسة و المهدية و المعتمد الأول المكلف بتسيير ولاية صفاقس و السيد المعتمد الأول لولاية المنستير و السادة الكتاب العامين لولايات الوسط الشرقي و السادة معتمد المنستير و رئيس بلدية المنستير و أعضاء النيابات الخصوصية للمجلس الجهوية و رؤساء البلديات و ثلة من الإطارات الجهوية و عدد من الإطارات المركزية و ممثلي المنظمات الوطنية و ذلك قصد تقديم مخرجات المخطط التنموي 2023 – 2025 الخاصة بولايات الوسط الشرقي و مواصلة النقاش حول واقع التنمية بهذه الجهات و الآفاق المتاحة و السبل الكفيلة بمزيد دفعها لما يستجيب لتطلعات و إنتظارات متساكنيها .
🔸 تضمن الملتقى كلمة السيد وزير الإقتصاد و التخطيط الذي أكد على أهمية التخطيط و تحديد الخيارات والتوجهات المستقبلية الرامية إلى تحسين الأوضاع الإقتصادية و الإجتماعية مبينا أن المخطط التنموي 2023 – 2025 تم إعداده في تناغم مع الرؤية الإستراتيجية للبلاد التونسية التي تعتمد على ستة محاور كبرى تتمثل في تنمية رأس المال البشري – إقتصاد المعرفة كمحرك للإبتكار و التجديد – دعم تنافسية الإقتصاد و دفع المبادرة الخاصة – الإقتصاد الأخضر و التغييرات المناخية – العدالة و التماسك الإجتماعي – تنمية جهوية عادلة و تهيئة ترابية دامجة ، هدفها إرساء منوال تنمية جديد قادر على خلق الثروة و تكريس الإدماج الإجتماعي و مواكبة التحولات العالمية .
🔸هذا و إستعرض السيد الوالي في كلمته بالمناسبة الواقع التنموي بولاية المنستير مطالبا بتحسين محيط عيش المواطن و مزيد التركيز على الإقتصاد التكافلي و التضامني و الطاقات المتجددة و الإسراع بمراجعة أمثلة التهيئة العمرانية و وضع خطة عملية عاجلة للحد من تفاقم الوضع البيئي فضلا عن توفير التمويلات الضرورية لمشاريع تعبئة الموارد المائية و مراجعة خارطة التكوين المهني للولاية و تمكين البلديات من خط تمويل خاص لتهيئة المناطق الصناعية .
🔸️ كما تم فتح باب النقاش و الإستماع إلى مداخلات ممثلي الولايات الذين عبروا عن مشاغل متعددة بعضها مرتبط بخصوصية كل جهة و أخرى ذات خصوصية إقليمية مشتركة و من بينها تفعيل المشاريع التنموية الكبرى و خاصة منها المرتبطة مباشرة بحياة المواطن على غرار مشاريع الماء الصالح للشرب و المناطق السوقية و مياه الصرف الصحي و البنية التحتية إلى جانب مطالب قطاعية تتعلق بدعم القطاعات الفلاحية و الصناعية و البيئية و السياحية و الرياضية و الصحية فضلا عن إحداث مؤسسات و منشآت عمومية .
🔸و في ختام الملتقى أكد السيد الوزير أنه سيتم دراسة مختلف المقترحات مع مراعات التوازنات المالية للدولة و المعايير الموضوعية في إطار الشفافية و العدالة و المسؤولية مؤكدا على إعطاء الأولوية لإقتصاد المعرفة و الأمن الغذائي و المحافظة على الموارد المائية و جلب الإستثمار الخارجي

728 x 90