animee

متابعة انجاز مشروع تحويل المياه المستعملة من محطة التطهير بصيادة لمطة بوحجر إلى القطب التكنولوجي

متابعة انجاز مشروع تحويل المياه المستعملة من محطة التطهير بصيادة لمطة بوحجر إلى القطب التكنولوجي

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 
في إطار بحث الحلول و دفع نسق تنفيذ بعض المشاريع في قطاع التطهير، اشرف السيد البشير عطية كاتب عام الولاية صباح اليوم الاثنين 24 اوت 2020 على جلسة عمل بحضور السيدة لمياء جعيدان عضو مجلس نواب الشعب و السيد عبد المجيد بالطيب رئيس مدير عام الديوان الوطني للتطهير و حضور السادة المعتمدين و رؤساء البلديات المعنية و ممثلي مختلف الهياكل و المصالح الجهوية و المحلية المعنية و ممثلي المجتمع المدني بهذه البلديات، خصصت للنظر في الفرضيات المطروحة لتنفيذ مشروع تحويل المياه المستعملة من محطة التطهير بصيادة لمطة بوحجر الى محطة التطهير بالقطب التكنولوجي.
و أوضح السيد كاتب عام الولاية أن مشروع إحداث محطة تطهير جديدة بالقطب التكنولوجي و تحويل المياه المستعملة من المحطة الحالية في اتجاه القطب التكنولوجي استند على عدة فرضيات تم تحديدها في إطار مقاربة تشاركية بين الديوان الوطني للتطهير و البلديات المعنية و المجتمع المدني تحت إشراف ولاية المنستير، إلا أن بعض الفرضيات قد عطلت تنفيذ المشروع في أجاله نظرا للمشاكل العقارية المطروحة لتمرير القنوات وهو ما استدعى تنظيم هذا الاجتماع لمتابعة أخر نتائج اللقاءات بين الديوان و البلديات المعنية.
و قد أكد السيد الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير انه بعد سلسلة من اللقاءات مع البلديات المعنية و المتاخمة لخليج المنستير حيث سلمّت بلديات قصيبة المديوني و صيادة و لمطة و بوحجر الى الديوان الوطني للتطهير، التراخيص اللازمة لتنفيذ مشروع تحويل المياه المستعملة من محطة التطهير بصيادة لمطة بوحجر في اتجاه القطب التكنولوجي، إلا أن بلدية خنيس لم توافق على فرضية تمرير قنوات تحويل المياه المستعملة عبر الطريق الجهوية رقم 92 و اقترحت تجديد محطة التطهير بنفس المكان ( صيادة لمطة بوحجر ) مع إمكانية تمرير قنوات المياه المعالجة عبر نفس الطريق الجهوية.
و أضاف الرئيس مدير عام الديوان الوطني للتطهير أن الفرضية الثانية لتمرير قنوات تحويل المياه عبر الطريق الحزامية سيستغرق مزيد من الوقت نظرا للمشاكل العقارية و لطول إجراءات انتزاع الأراضي لفائدة المصلحة العامة.
و تمسّك رؤساء بلديات صيادة و لمطة و بوحجر و قصيبة المديوني و ممثلي المجتمع المدني لهذه البلديات بضرورة إحداث محطة التطهير الجديدة بالقطب التكنولوجي و تحويل المياه المستعملة في اتجاه القطب التكنولوجي عبر الطريق الجهوية 92 أو عبر الملك العمومي البحري للتسريع في تنفيذ المشروع الذي يهم جهة كاملة و يمهد لبقية مراحل استصلاح و تهيئة خليج المنستير.
و قد تم الاتفاق خلال جلسة العمل بين مختلف المتدخلين على أن يتم إحداث محطة تطهير صيادة لمطة بوحجر بالقطب التكنولوجي و تمرير قنوات تحويل المياه المستعملة عبر الطريق الجهوية رقم 92 لضمان انجاز المشروع في أفضل الآجال و القضاء نهائيا على التلوث البيئي بخليج المنستير.
و تم التأكيد على ضرورة أن تنطلق المصالح الفنية و الإدارية في اقرب الآجال لإتمام إجراءات تنفيذ هذا المشروع البيئي الهام.

728 x 90